دعا مفوض السلم والأمن في الاتحاد الإفريقي إسماعيل شرقي أمس دول الاتحاد إلى التصدي لأسباب التطرف منددا بانتشار «الإرهاب» في منطقة الساحل.

وقال للصحافيين على هامش قمة الاتحاد الإفريقي في اديس ابابا إن «الإرهاب يتمدد» مشيرا بشكل خاص إلى دول على الطرف الجنوبي لمنطقة الساحل.

وأضاف «هناك أعداد متزايدة من إرهابيين يهاجمون سكانا مدنيين ومؤسسات في هذه الدول».

وأضاف «بشكل شبه يومي، تواجه بوركينا فاسو هجمات إجرامية وإرهابية».