شدّد فيصل حسن إبراهيم مساعد الرئيس السوداني عمر البشير، على رفض المبادرات الداعية لتكوين حكومة انتقالية، مشيرًا إلى "أن التغيير لا يتم بالتظاهرات والتخريب وتنفيذ الأجندة الخارجية، وأن الطريق مفتوح أمام انتخابات 2020".

وفيما تتعالى أصوات المحتجين في الشارع السوداني، وتدخل التظاهرات شهرها الثالث، تتصاعد الدعوات الدولية باحترام حق التظاهر السلمي. أما القوات المسلحة السودانية فأكدت انحيازها التام "لأمن الوطن وسلامة المواطنين وحماية أرواحهم وممتلكاتهم".