أعلنت جامعة الطائف اليوم موافقة مجلس الجامعة على فتح الدراسة بالفصل الصيفي، بعد انتهاء الدراسات اللازمة ومناقشة القرار، آخذاً بالاعتبار جميع الجوانب الأكاديمية والإدارية ذات العلاقة، بما يتفق مع توجهاتها لتطوير العملية التعليمية ويخدم مصلحة الطلاب والطالبات.

وأوضح المتحدث الرسمي لجامعة الطائف صالح بن محمد الثبيتي، في تصريح صحافي، أن قرار مجلس الجامعة بالموافقة على فتح الدراسة بالفصل الصيفي قرار أكاديمي بحت، جاء بعد انتهاء أعمال اللجان المشكلة من معالي مدير الجامعة الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، لتقويم الفصول الدراسية الصيفية السابقة. وبين الثبيتي أن اللجان أنجزت أعمالها بناءً على توجيه معالي مدير الجامعة الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، لوكالة للشؤون الأكاديمية والتطوير، وعمادة القبول والتسجيل، وغيرها من الوكالات والعمادات المعنية، بإعداد خطة أكاديمية متكاملة لتحسين الملاحظات المرصودة حول الفصول الصيفية السابقة، لتفاديها مستقبلاً.

وذكر المتحدث الرسمي باسم جامعة الطائف أن توجيه معالي مدير الجامعة نصّ أيضاً على ضرورة تأكد اللجان المشكلة من المحافظة على مستوى الجودة التعليمية نفسها في جميع الفصول الدراسية الاعتيادية والصيفية، وعرض الخطة المعدة على مجلس الجامعة لمناقشتها. وأفاد الثبيتي أن اللجان المشكلة عملت على مقارنة نتائج الفصول الصيفية بنتائج الفصول الاعتيادية، إضافةً إلى أعداد الطلبة المسجلين والخريجين، وبعد رفع نتائج أعمال تلك اللجان إلى إدارة الجامعة، وعرضها على المجلس في جلسته التي انعقدت اليوم، لاتخاذ القرار المناسب في شأنها.

​وذكر أن اللجان ركزت في أعمالها على تحسين المخرجات ووضع عدد من الضوابط التي من شأنها أن ترتقي بنواتج التعلم، وخلُصت إلى تحديد عدد من الضوابط والمعايير الهادفة إلى ضمان تحقيق الاستفادة القصوى من إقامة الفصل الدراسي الصيفي، وتفادي أوجه قصور الجودة التعليمية فيه مقارنة بالفصول الاعتيادية، واعتمدها مجلس الجامعة في جلسته اليوم.