وجه صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير اليوم, بافتتاح تقاطع طريق الأمير سلطان مع الحزام الدائري "جسر الغنيم"، والعمل على تطوير المناطق المحيطة له لتنسجم مع طبيعة المكان وتطويره وتزيينه بالأشجار والمسطحات الخضراء والحرص على تحسين الرؤية البصرية للجدران الاستنادية الممتدة على الطريق.

جاء ذلك خلال جولة سموه التفقدية على المشروع اليوم، والوقوف على سير أعمال الشركة المنفذة للطريق، داعياً إلى تشكيل فريق عمل رفيع المستوى لحصر المشروعات المتأخرة والمتعثرة ووضع الحلول الكفيلة لإنجازها وإزالتها من خلال العمل بروح الفريق الواحد في مدة لا تتجاوز ثمانية أشهر.

وفور وصول سموه مقر المشروع، قدّم أمين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي شرحاً عن سير العمل والمدد الزمنية المتبقية لإنجازه، مبيناً أنه سيتم ربط الطريق مع تقاطع الملك فهد خلال الأشهر القليلة القادمة، فيما سيتم استكماله وربطه مع طريق الحزام الشمالي خلال 6 أشهر، مثمناً توجيه سمو أمير منطقة عسير ومتابعته لفتح الطريق أمام عبور المركبات وفك الاختناقات المرورية وتسهيل حركة السير، عاداً الطريق من أهم الطرق الرئيسة في مدينة أبها. وثمن الدكتور الحميدي رعاية سمو أمير منطقة عسير ومتابعته الدائمة لمشاريع الأمانة في المنطقة، منوهاً بالجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- والاهتمام الدائم بتنمية القطاع البلدي في شتى مجالاته.