أدّى محافظ صبيا منصور بن زيد الداود وجموع المصلين، بجامع معاذ بن جبل بمركز العالية بعد صلاة عصر، اليوم، صلاة الميت على الشهيد الجندي أول عبده بن حسن لخامي أحد منسوبي القوات البرية، الذي استشهد دفاعًا عن الدين والوطن بالحد الجنوبي.

وعقب الصلاة نقل الداود، تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- لوالد و ذوي الشهيد، كما نقل تعازي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان بالنيابة، لوالد وذوي الشهيد، سائلًا الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، مشيدًا بما يقدمه جميع منسوبي القطاعات العسكرية من واجب ديني ووطني وبطولي، الذي يعد مصدر فخر للجميع من أبناء الوطن.

من جانبهم عبر والد و ذوو الشهيد، عن فخرهم واعتزازهم باستشهاده -رحمه الله- دفاعًا عن الدين والوطن، مجددين العهد للقيادة الرشيدة، سائلين الله تعالى أن يديم على بلادنا العزيزة أمنها واستقرارها وقيادتها الرشيدة.

وأدّى الصلاة مع محافظ صبيا، عدد من ضباط وأفراد القوات المسلحة، ومشايخ وأهالي مركز العالية.