نظمت الغرفة التجارية والصناعية بأبها بالتعاون مع جامعة الملك خالد أمس، برنامجاً تعريفياً بعنوان "ذكاء الأعمال"، وذلك بحضور أكثر من 100 شاب وشابة من رواد الأعمال في منطقة عسير. وخلال البرنامج قدّم المحاضر في قسم نظم المعلومات بكلية الحاسب الآلي بجامعة الملك خالد، هشام الحمدي ورقة عن تحليل البيانات وكيفية الاستفادة منها لدعم مجالات الاستثمار والأعمال. ثم قدم المشرف على برامج الذكاء الاصطناعي بجامعة الملك خالد الدكتور سالم العلياني ورقة أخرى عن أنظمة ذكاء الأعمال، وأهميتها في تطوير العمل التجاري، والاستثماري وكيفية الاستفادة منها في المشاريع والتحديات المتوقعة عند التطبيق مع عرض مصاحب لنماذج استخدام الذكاء الاصطناعي في الاستثمارات، موضحا أن "ذكاء الأعمال" عبارة عن مجموعة من النظم والأدوات التي تُمكن المستخدمين في مختلف المناصب داخل الشركة أو المستخدم النهائي من جمع وتخزين وتحليل بيانات الشركة؛ وذلك للمساعدة في إرشاد قرارات الشركة، مشيرًا إلى أن معظم الشركات في العالم تحرص على استخدام نظم الذكاء الاصطناعي لرفع مستوى قدرتها التنافسية، أو على الأقل البقاء ضمن دائرة المنافسة، من خلال توفر المعلومات الصحيحة في لحظات قليلة، في حين كان في السابق ينتظر التقرير السنوي لمعرفة أرباح الخدمة أو منتج معين، أو ينتظر عرض دراسات مالية لمعرفة المنتج الأكثر ربحية.

من جهته أكد رئيس مجلس إدارة غرفة أبها حسن بن معجب الحويزي أن هذا البرنامج يخدم العديد من رجال وسيدات الأعمال في المنطقة؛ لأنه يقدم أحدث الطرق المتطورة لتطبيقات الأعمال التي تحقق العديد من العوامل المساعدة لنجاح الأعمال وخفض التكاليف واختصار الوقت والجهد ، مؤكدًا على أهمية هذا البرنامج في اتخاذ قرارات أفضل ضمن نطاق العمل.