تحلق العلاقات السعودية الباكستانية من جديد في فضاء التنسيق السياسي المشترك والتعاون الاقتصادي البناء. وتأتي زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولى العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء؛ لتؤكد حرص البلدين الكبيرين على الاستثمار في كل مجال خدمة للأجيال كافة. وقال شاه محمود قريشي وزير الخارجية الباكستاني: إن السعودية ستدعم بلاده بـ9.6 مليار دولار قروض ومبيعات نفط مؤجلة خلال عامين أو ثلاثة؛ لمواجهة الأزمة الاقتصادية في بلاده.

أوضح قريشي في مؤتمر صحفي بإسلام آباد أنه لا شروط مطلقًا مقابل الاستثمارات السعودية في بلاده، سواء حاليًّا أو في الماضي، مشيرًا إلى أن الاستثمارات المتوقعة خلال زيارة ولي العهد الراهنة تفوق ما تحقق على مدى 10 سنوات. وأبرز أهمية الزيارات المتوالية التي قام بها رئيس الوزراء عمران خان للمملكة خلال الأشهر الماضية؛ من أجل تعزيز العلاقات بين البلدين التي دخلت مرحلة الشراكة الاقتصادية حاليًّا. وتوقع إجراء دراسة جدوى بشأن مشروع مصفاة التكرير، وأن تستثمر السعودية ملياري دولار في قطاعي الغذاء والزراعة.

وكانت صحيفة الفايننشال تايمز، قد أكدت أن زيارة ولي العهد، ستُسهم في حل الأزمة الاقتصادية في باكسستان التي دخلت في مفاوضات مع صندوق النقد الدولي لذات الهدف. وأشارت إلى أن باكستان دخلت مرحلة جديدة سيكون اقتصادها تحت ضغوط أقل، مع تراجع أسعار النفط وانخفاض عملتها 30 % أمام الدولار؛ ما يزيد من تنافسية صادراتها بالخارج.

وزير المالية يرحب بالاستثمارات السعودية

من جهته، رحب وزير المالية الباكستاني أسد عمر في تصريحات لراديو باكستان بدخول الشركات السعودية للاستثمار على نطاق واسع في بلاده في قطاعات مختلفة، مثل التعدين والبتروكيمياويات، كما أبدى تقديره لانضمام الرياض لمشروع الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني باستثمارات تصل إلى 10 مليارات دولار.

وتطرقت صحيفة بيزنس انسايدر البريطانية إلى اللقاءات التي سيعقدها الوزراء المرافقون لولي العهد مع نظرائهم الباكستانيين؛ من أجل وضع الأطر اللازمة لتطبيق الاتفاقيات الموقعة على أرض الواقع.

رئيس مجلس الشيوخ: الشعب الباكستاني يقَدر الدعم السعودي

أكد رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني صادق سنجراني، أن العلاقات التي تربط بلاده بالسعودية، تقوم على قواعد راسخة، مشيرًا إلى أن زيارة ولي العهد إلى إسلام آباد ستضيف لعلاقات البلدين قوة ومتانة. وقال في حديثه للإعلاميين السعوديين في العاصمة الباكستانية: «نشكر خادم الحرمين الشريفين على دعمه باكستان وشعبها»، وأضاف: «بكل تأكيد؛ فإن الشعب يقدر هذا الدعم السعودي على مدار العقود الماضية، وكذلك المقدم حاليًّا من قبل الملك سلمان والقيادة السعودية».

أضاف: سنعمل على تهيئة السبل كافة التي من شأنها إنجاح هذه الاستثمارات، والزيارة ستضيف للعلاقات زخمًا من الشراكات المستقبلية في المجالات كافة.