نظمت الهيئة الوطنية للأمن السيبراني تمرينًا افتراضيًا لإجراءات الاستجابة للحوادث السيبرانية الوطنية بمشاركة عدد من الخبرات الدولية والجهات الحكومية والحيوية وحضور عدد من المسؤولين والمختصين.

واشتمل التمرين على محاكاة لحوادث سيبرانية افتراضية، بحيث تقوم كل جهة بتطبيق الإجراءات المتبعة لديها في مثل هذه الحالات، وذلك لتبادل الخبرات وتحسين الإجراءات والمشاركة في إعداد الإطار الوطني للاستجابة للحوادث السيبرانية الذي تعمل عليه الهيئة مستفيدة من التجارب الدولية.

ويأتي التمرين في إطار جهود الهيئة لتعزيز التكامل والتعاون مع كافة الجهات والقطاعات الوطنية لرفع مستوى الجاهزية والتنسيق بين الجهات المعنية في مجال الأمن السيبراني، وذلك لضمان تطبيق أفضل المعايير في إدارة الأزمات والاستجابة للحوادث.