يواصل معرض وزارة الدفاع المقام في ميدان العروض العسكرية بمدينة الملك عبدالعزيز العسكرية بتبوك استقباله لأهالي المنطقة لزيارة أجنحة القوات المشاركة في المعرض، للاطلاع على ما وصلت إليه قواتنا البرية والجوية والبحرية من تطور وقوة ، في ظل دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله -.

واستعرضت القوات البحرية الملكية السعودية من خلال جناحها الذي يضم عشرة أركان أبرز مهامها وواجباتها التي تقوم بها القوات في الشريط البحري والحدودي للمملكة ، ومهام مشاة البحرية ، ومهام الطيران البحري ، إلى جانب استعراضها لعدد من نماذج السفن الحربية وطبيعة المهام الدفاعية التي تقوم بها والتي تتنوع ما بين فرقاطات ، وزوارق، وكاسـحات ألغام، وسـفن دعم ومساندة ، كما استعرض الجناح التعريف بقوة الطيران البحري الذي تتصدره طائرات اليوروكوبتر. وتضمن المعرض استعراض القوات البحرية للعديد من المعدات الخاصة للمشاة البحرية التي تضم النواظير وفرق القناصة والاقتحام وطائرات بدون طيار ومعدات اخرى تمكنها من اداء مهامها البحرية ليلاً ونهاراً بكفاءة عالية.

ومن جانب آخر زار عدد من نزلاء مركز التأهيل الشامل بمنطقة تبوك اليوم, المعرض يرافقهم عدد من المشرفين وفريق التمريض . واطلع الوفد خلال الزيارة على أجنحة فروع القوات المسلحة المشاركة بالمعرض ومكوناتها التي اشتملت على معلومات عن تضحيات رجال القوات المسلحة في الذود عن الدين والوطن، وأحدث المعدات والأجهزة العسكرية التي ضمتها القوات البرية وقوات الدفاع الجوي، والقوات البحرية والقوات الجوية الملكية السعودية، وآخر ما توصلت إليه وزارة الدفاع من خدمات لوجستية وحوكمة لأعمالها، كما اطلع الوفد على جناح الخدمات الطبية الذي ضم المستشفى المتنقل الميداني وقسم للتبرع بالدم.

وأوضح مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بتبوك الدكتور محمد بن عبدالله الحربي , أن هذه الزيارة تأتي ضمن برامج وأنشطة المركز بهدف ربط النزلاء بالمجتمع والتفاعل معهم, والاستمتاع بأجواء المعرض لما له من أثر إيجابي على نفوسهم وعطائهم لمجتمعهم, معرباً عن شكره وتقديره للقائمين على المعرض وتفاعلهم مع نزلاء مركز التأهيل الشامل بتبوك.