أقيمت مؤخراً على مسرح جمعية الثقافة والفنون بجدة الأمسية القصصية ضمن برامج اللجنة الثقافية بالجمعية (السرد القصصي) أحياها القاص ساعد الخميسي والقاص علي السعلي والقاصة فاطمة الغامدي، وقد تولى إدارة الأمسية صباح العمري.

وكانت البداية عند الشاعر والقاص علي السعلي الذي افتتح الأمسية بقراءة لمجموعة من قصصه، ففي الجولة الأولى قرأ نصي كيد وحُفر، وفيهما يحكي تفاصيل القُرى، وعوالم سردية يخرج منها عبق الماضي، وفي الجولة الثانية قرأ نصي الشطرنج ومقهى عم هاني وفيهما تبرز أدق الأمكنة في مدينتي جدة والطائف وحاراتها القديمة. وفي الجولة الثالثة ختم السعلي بنصي خلك رجال وسِفْر الأرقام، وفي قصة سفر الأرقام أخذ المستمعين معه حول الغمام في وسط الوطن وشعار المملكة بسيفيه ونخلته الشامخة وقصة السعودية الجديدة ٢٠٣٠.

أما فاطمة الغامدي فقرأت عدداً من القصص منها و(صاية وآسف يا صديقي وتناقض وترقية وزهايمر وفتاة السنديرلا) ثم ختم القاص ساعد الخميسي الأمسية بتقديم مجموعة من قصصه منها (أمزجة الأرض وحديث جانبي وشُجَيْرة رهام وقصص قصيرة جداً بعنوان «منقوش» ورصاصات ساكتة).

وفي ختام الأمسية كرّم الأديب الشاعر محمد آل صبيح مدير جمعية الثقافة والفنون بجدة ضيوف الأمسية الثلاثة ومديرة اللقاء صباح العمري كما شارك في التكريم مشرف الملتقى الثقافي بالجمعية الدكتور جمعان الغامدي.