التقى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أستاذ السياسة الشرعية في المعهد العالي للقضاء أمس, معالي مدير جامعة جازان الدكتور مرعي بن حسين القحطاني، وعميد كلية الشريعة والقانون بجامعة جازان الدكتور عاصم بن محمد المدخلي، وأعضاء هيئة التدريس بالكلية, وذلك بقاعة الاحتفالات بالإدارة العليا لجامعة جازان. ونوه سمو مستشار خادم الحرمين الشريفين بما شاهده وأطلع عليه خلال زيارته لجامعة جازان، من إنجازات وأعمال انجزتها الجامعة خلال فترة وجيزة، وفق الخطط والبرامج والمناهج التي عملتها بها الجامعة ما يؤكد دور إداراتها العليا في تحقيق توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ، في تنمية الإنسان ودعم مسيرة البناء والتطوير ومواكبة رؤية المملكة 2030. وتم خلال اللقاء بحث العديد من الموضوعات والقضايا المتعلقة بعمل كلية الشريعة والقانون ومخرجاتها، سعياً للمساهمة في بيئة العمل المستقبلية للمملكة، وغيرها من كليات جامعة جازان التي تميزت بجودة مخرجاتها، ما اكسبها سمعة واسعة ومتميزة إلى جانب استعراض خطة كلية الشريعة والقانون الاستراتيجية، وما تسعى إليه من خطط طموحة ورؤية مستقبلية تهتم بتطوير برامج للدراسات العليا لخدمة المجالات الشرعية والقضائية والقانونية.