شدد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية على أهمية عدم عرض المنتجات الدوائية والمتاجرة فيها من قبل أشخاص مجهولين عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتقديمها للمرضى دون علم أو استشارة الطبيب أو معرفة أبجديات العلاج أو الإسعاف.

مبينًا سموه أنه للأسف نرى الكثير والكثير من الأمور المتداولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي فالكثير ينصح بتداول دواء معين لمرض ما وجميعها اجتهادات لا تستند إلى حقائق علمية وغير صادرة من مصادر موثوقة، وبالتالي يطبقها على نفسه أو على أبنائه أو على أهل بيته ويصبح هناك أعراض جانبية، فنتمنى من الجميع أن يكون لديه الوعي في هذا الأمر.

جاء ذلك خلال استقبال سموه في المجلس الأسبوعي بديوان الإمارة منسوبي الهيئة العامة للغذاء والدواء فرع المنطقة الشرقية، مشيرًا بأن هيئة الغداء والدواء أخذت مكانها الطبيعي الآن في مختبراتها وفي أماكن تواجدها في المنافذ وفي الأماكن التي يجب أن تكون متواجدة فيها، فهي من أهم الهيئات التي تعنى بصحة الإنسان في كل الأمور.

على جانب آخر استقبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية في مكتبه بديوان الإمارة يوم أمس رئيس الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة الدكتور خليل بن مصلح الثقفي والوفد المرافق له. واطلع سموه على المشروعات البيئية الساحلية والبرية التي تشرف عليها الهيئة في المنطقة الشرقية وآخر ما تم في تلك المشروعات، حيث تم استعراض مفصَّل للمشروعات التي تم الانتهاء منها والتي تحت التنفيذ وكذلك الخطط المستقبلية للهيئة في المنطقة، وأشاد سمو أمير المنطقة الشرقية بجهود الهيئة وما تقوم به في مجال حماية البيئة في المنطقة.