كشفت وزارة البيئة والمياه والزراعة عن أعداد المسجلين في برنامج تسجيل وترقيم الإبل لبيانات الملاك، الذي بلغ 128 مالكاً للإبل. جاء ذلك بعد إعلان الوزارة بإطلاق البرنامج في 1 / 6 / 1440هـ، الذي يستمر لمدة شهرين، استعداداً لمشروع ترقيم الإبل عبر البوابة الإلكترونية للوزارة. وبينت أنّ الهدف من برنامج "ترقيم الإبل" يتمثل في إنشاء سجل خاص لكل حيوان يحوي جميع بياناته وبيانات مالكه، وتوفير رؤية واضحة مفصلة ودقيقة عن أعداد الحيوانات وأنواعها وأجناسها وتوزيعها الجغرافي، وتحسين صحة الحيوان من خلال السيطرة على تفشي الأمراض، والمحافظة على الصحة العامة عبر السيطرة على الأمراض المشتركة، والتحسين الوراثي والكفاءة الإنتاجية مع إعطاء الحيوانات صفة مميزة ثابتة يمكن التعرف عليها بواسطتها. وأوضحت الوزارة أنّه يتم الاعتماد على البرنامج في تنسيب الحيوانات لاختيارها على أساس النسب والإنتاج، إضافة إلى تطبيق برنامج التحسين المتكامل، وتأصيل سلالة الحيوانات، وعمل خارطة وبائية للأمراض الحيوانية، وتنمية صناعة وتربية الإبل والمحافظة عليها، وتفعيل نظم الإنذار المبكر للأمراض عابرة الحدود، والتحكم في الإبل السائبة على الطرق ومنع الحوادث التي تسببها بمشاركة وزارتي الداخلية والنقل.