شهد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، بمقر نادي القصيم الأدبي بمدينة بريدة مساء أمس ندوة "الملك سعود ـ مسيرة وإنجازات، بحضور أصحاب المعالي، ووكلاء الإمارة، ومديري الجهات الحكومية، ومحافظي المحافظات، ورئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي القصيم الأدبي ومثقفي المنطقة.

وأكد سمو الأمير فيصل بن مشعل خلال الندوة على أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - عراب تاريخ قيادات هذا الوطن عامة، وعراب الحفاظ على تاريخ الملك سعود خاصة، وذلك لإلمامه بالتاريخ ومعاصرته لملوك المملكة ابتداء من عهد مؤسسها الملك عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ، وحتى وصوله إلى سدة الحكم ـ رعاه الله ـ، لافتاً إلى أن الملك سعود عمل على خدمة والده وخاض معه العديد من المعارك في توحيد هذه البلاد المباركة، وأن عصر الملك سعود مليء وحافل بالإنجازات، وكان رائد الأعمال الأول بعد مؤسس الدولة والده يرحمه الله الملك عبدالعزيز، حيث استطاع أن ينتقل بالمملكة إلى مرحلة الدولة المؤسسية.

واستعرض سموه الجوانب الخيرية للملك سعود - رحمه الله، مبدياً سموه فخره واعتزازه بأن كثيرًا من أبناء وبنات هذا الوطن يولون تاريخ والدهم الملك سعود - رحمه الله - جل اهتمامهم في بحوثهم وأطروحاتهم بمبادرة منهم لقناعتهم بدوره العظيم في بناء هذا الوطن، مؤكداً سموه على أن القيادة ـ أيدها الله ـ تفخر بقوة الرابطة والتلاحم بينها وبين الشعب الكريم لأنهم الأحرص على تسجيل تاريخها المجيد للأجيال المعاصرة والقادمة، وننتظر المزيد من الباحثين وأساتذة التاريخ الأكْفَاء في البحوث التاريخية ووسائل الإعلام الجديد لإنجازات الملك سعود لأنهم وثقوا جهود هذه الشخصية بإنصاف.