وجّه مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مدراء القطاعات أعضاء اللجنة، بالوقوف ميدانياً على الخدمات المقدّمة لضيوف الرحمن خلال موسم العمرة وتحفيز العاملين في الميدان، وعدم الاعتماد على التقارير المكتوبة.

جاء ذلك لدى رئاسة سموه اليوم, اجتماع لجنة الحج المركزية بديوان الإمارة بمكة المكرمة، بحضور نائبه صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز ، وتخلله بحث واستعراض أعمال الجهات المسؤولة عن راحة وأمن ضيوف الرحمن خلال موسم العمرة واستعداداتها لشهر رمضان المبارك. وقدمت وزارة الحج والعمرة خلال الاجتماع تقريراً، يشرح استعداداتها لموسم العمرة، تضمن المهام والأعمال المنوطة بها، لتكتمل جاهزية المسجد الحرام وساحاته ومرافقه لاستقبال الزوار والعمّار، والتعامل مع الكثافة المتوقعة خلال الموسم، إذ يتوقع أن يبلغ عدد المعتمرين للعام الحالي أكثر من 7,5 مليون معتمرة بزيادة 10% معتمر عن العام الماضي.

بدورها استعرضت أمانة العاصمة المقدسة خطتها لموسم شهر رمضان الكريم، إذ من المنتظر أن تحشد الأمانة قرابة 12 ألف موظف وعامل و876 معدة للإيفاء بمتطلبات النظافة العامة ومراقبة المحلات التجارية، إضافةً إلى متابعة الأنفاق البالغ عددها 58 نفقاّ والتأكد من التجهيزات المتوفرة بها من إنارة وتهوية وأجهزة إنذار وسلامة، وتعزيز دور البلديات الفرعية في مهام مكافحة الظواهر السلبية بالمنطقة المركزية بـ400 مراقب مؤقت.

​واختتم الاجتماع جدول أعماله باستعراض الحلول الذكية الخاصة بتوثيق عمليات إسكان المعتمرين، مع البدء في عملية أتمتة الإجراءات الخاصة بخدمات المعتمرين بالتنسيق و التعاون مع الجهات ذات العلاقة.