ثمن الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيرش التعهد السخي الذي قدمته المملكة لخطة الاستجابة الإنسانية لليمن لعام 2019، كما أشاد بالجهود التي بذلتها المملكة لخدمة الإنسانية في من خلال العمل المؤثر لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم المستشار بالديوان الملكي المشرف العام علي مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة على هامش اجتماع المانحين الذي يعقد بجنيف، بحضور سفير المملكة لدى الأمم المتحدة في جنيف الدكتور عبدالعزيز الواصل وسفير المملكة لدى الجمهورية اليمنية المشرف على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن محمد آل جابر.

وأكد الدكتور الربيعة خلال اللقاء وقوف المملكة مع الجهود الدولية لتحقيق الأمن و الاستقرار لليمن، كما ناقش الطرفان استضافة المملكة لمؤتمر المانحين لليمن 2020م وكذلك رعاية المملكة لمؤتمر المانحين للأزمة الإنسانية التي يتعرض له الأشقاء من الأقلية الروهينجية.

حضر اللقاء إلى جانب الأمين العام للأمم المتحدة مساعد الأمين العام للشراكات مع الشرق الأوسط و آسيا الوسطى رشيد خالكوف ومنسقة الشؤون الانسانية في اليمن ليزا غراندي.