دعا صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس المنطقة جميع مديري الجهات الحكومية بمتابعة تنفيذ المشروعات المعتمدة في الميزانية ومعالجة أي معوقات. جاء ذلك خلال ترؤسه امس اجتماع مجلس المنطقة الثامن لدور الانعقاد السابع بحضور الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة.

وفي بداية الاجتماع نوه سموه بما تضمنته ميزانية هذا العام من نسب إنفاق عالية شملت جميع الجوانب التنموية، بالإضافة لتنوع مصادر الدخل وعدم الاعتماد على النفط كمصدر وحيد بتوفيق الله وللسياسة الحكيمة للقيادة واستعرض المجلس الميزانيات المخصصة للجهات الحكومية بالمنطقة وما اشتملت عليه من اعتمادات مالية للمشروعات، ووجه سموه جميع مديري الجهات الحكومية بمتابعة المشروعات المعتمدة كل فيما يخصه والإشراف على مراحل تنفيذها ميدانياً ومعالجة أي معوقات قد تطرأ على تنفيذها. أوضح ذلك وكيل إمارة المنطقة المساعد للشؤون التنموية أمين عام مجلس المنطقة المكلف المهندس مشعل بن ناصر العقيَّل، مشيرا إلى أن المجلس أقر مجموعة من التوصيات في موضوعات مختلفة.