علق الأمير خالد بن سلمان، نائب وزير الدفاع، على استقالة وزير خارجية إيران جواد ظريف، بقوله: إن المملكة العربية السعودية تدرك أن جواد ظريف مجرد وجه آخر لعملة واحدة. الآن نعرف من هو الفارس ومن هو الحصان.

وأضاف عبر تغريدة أمس الاربعاء على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن ظريف ربما أعلن استقالته لأنه أدرك أخيرًا أن خطابه السلمي في أوروبا لا يستحق الكثير من العودة إلى الوطن. نسمع دائمًا ما يقال في طهران وظريف ليس في أوروبا.