نقل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية، تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - إلى منسوبي قطاع حرس الحدود بمركز الشعبة. وكان في استقبال سموه عند وصوله إلى مقر قطاع حرس الحدود بمركز الشعبة قائد حرس الحدود بالمنطقة اللواء الركن محمد علي الزهراني، وعدد من الضباط والأَفْرَاد.

وقال سموه: يعد قطاع حرس الحدود حصنًا منيعًا لحدود الوطن من أي محاولة للاعتداء أو التهريب من خلال العمل المستمر على مراقبة الحدود وفق أحدث الوسائل المعمول بها عالميًا في ظل دعم حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، وبمتابعة مباشرة من قبل سمو وزير الداخلية.

وأعرب سمو أمير منطقة الحدود الشمالية، عن اعتزازه وفخره بما شاهده من الأعمال والإنجازت التي حققها ضباط وأفراد حرس الحدود بمركز الشعبة، وجهودهم في تغطية الحدود البرية التي تقع في نطاق عمل القيادة، متمنيًا لهم التوفيق والسداد، سائلًا الله العلي القدير أن ينصر جنودنا البواسل، وأن يديم على هذه البلاد أمنها واستقرارها، وأن يحفظها من كل مكروه.

إثر ذلك ألقى قائد حرس الحدود بالمنطقة اللواء الركن محمد علي الزهراني، كلمة عبر فيها عن سعادته بزيارة سمو أمير منطقة الحدود الشمالية, وما استمعوا إليه من توجيهات, سائلًا الله تعالى أن يمدهم بعونه وتوفيقه لخدمة الدين ثم الملك والمواطن.

واختتم سموه زيارته التفقدية بالاطلاع على موجز عملي لمهام حرس الحدود بالمنطقة.

وكان صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز قد استكمل اليوم جولاته التفقدية لمراكز وقرى وهجر المنطقة، بزيارة مركز الشعبة، واستهل زيارته بلقاء شيوخ القبائل وجموع المواطنين في مقر المركز. وعبر سموه خلال جولته التفقدية عن سروره بزيارة المراكز والقرى والهجر والالتقاء بالأهالي، والاستماع لمطالبهم، منوهاً بما يوليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله - من رعاية واهتمام ومتابعة بالمراكز والقرى والهجر وفي مختلف المناطق.

وأوضح أن الهدف من هذه الزيارة هو تحقيق تطلعات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -رعاهما الله- في توفير جميع الخدمات المتكاملة لأبناء المنطقة بالمستوى اللائق، والوقوف عن كثب على الخدمات المقدمة للمواطنين في مركز الشعبة .

وشملت جولة سمو أمير منطقة الحدود الشمالية زيارة المواطنين دخيل بن سلطان الطواله، وباتل التمامي العنزي، ومقبل بن شلاش الضبعان .

رافق سموه خلال الجولة وكيل الإمارة المكلف محمد بن سلطان بن جريس, ووكيل الإمارة للشؤون الأمنية خالد بن نشاط القحطاني, ومستشار سمو الأمير حسن الجاسر.