تعادل الأهلي مع الاتحاد بهدف لكل منهما في اللقاء الذي جمعهما أمس ضمن الجولة الثانية والعشرين من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، في لقاء اتسم بالندية والإثارة خصوصًا في آخر 20 دقيقة التي شهدت تسجيل الهدفين.

جاءت البداية مشتعلة، أهدر معها بريجوفيتش فرصة اتحادية بعد أن واجه العويس، لكن كرته مرت بجوار القائم.

افتقد الاتحاد لأربعة من لاعبيه الأساسيين داكوستا ورودريغيز وسانوغو والبيشي، وهو ما انفردت به «المدينة» أمس، واعتمد الفريق على إغلاق المناطق الخلفية والتركيز على المرتدات والكرات السريعة والتي من إحداها صوب فهد قوية تصدى لها العويس، وكانت نسبة السيطرة أفضل قليلًا للاتحاد.

بينما اعتمد الأهلي على الكرات العرضية للاستفادة من طول قامة لاعبيه مهند ودجانيني ودياز وسانتوس، وحاول الأهلي الوصول لمرمى فواز، إلا أنه لم تكن هناك فرصًا حقيقية، حتى الدقيقة 35 عندما صوب عبدالفتاح كرة اعتلت العارضة.

وفي الشوط الثاني تواصل السجال بين الفريقين دون خطورة تذكر، وعاب على الفريقين البطء في الأداء والحذر الدفاعي. بعد مرور ربع ساعة دخل السومة بديلًا عن مهند لتنشيط خط المقدمة، وأتبعه بتبديل آخر بدخول نيكولاي وخروج المؤشر.

اشتعلت المباراة في آخر ربع ساعة، ومرر فواز كرة طويلة أخطأ عبدالشافي في التعامل معها لتصل لبريجوفيتش تجاوز «بايزا» وصوب كرة قوية ارتدت من العويس ليضعها رومارينهو برأسه في المرمى هدفًا أولًا في الدقيقة 70.

أعطى هذا الهدف الثقة للاعبي الاتحاد الذين لعبوا بروح عالية وحاولوا إضافة هدف آخر بتسديدة فهد في يد العويس، بينما ارتبك لاعبو الأهلي وكثرت التمريرات الخاطئة.

ومرر البديل المقهوي كرة طويلة للسومة روضها بكتفه ولعبها مقصية رائعة في المرمى كأحد أجمل الأهداف د(78) وسط اعتراض اتحادي بحكم أن الكرة لامست يد السومة، إلا أن الحكم احتسبه بعد الرجوع لـ»فار».

ومن هجمة اتحادية سريعة مرر الغامدي كرة لفهد أنقذها سعيد المولد قبل دخولها المرمى.