تم العثور على سمكة نادرة، على شواطئ ولاية كاليفورنيا الأمريكية، رغم أن موطنها الأصلي في نصف الكرة الجنوبي. وفوجئ العلماء بظهور «سمكة الشمس المخادعة» ويبلغ طولها 2.1 متر، نافقة على شاطئ سانتا باربارا.

ويسعى باحثون إلى التعرف على كيفية وصولها إلى هذه المنطقة التي تبعد مسافة طويلة عن بيئتها الطبيعية.

واكتشف باحث في جامعة كاليفورنيا السمكة على الشاطئ في محمية الفحم الطبيعية للنفط. وكان العلماء قد أطلقوا على السمكة اسم «المخادعة» بعد سنوات من البحث لتحديد نوعها واسمها، خاصة أنها تشبه سمكة الشمس المعروفة. وقالت ماريان نييغارد، وهي عالمة بحرية عثرت على السمكة، لشبكة سي إن إن الأمريكية إنها: «تفاجأت بشدة» عندما شاهدت صورها على الشواطئ الأمريكية. واضافت: «عندما ظهرت الصور الواضحة، تأكدت تمامًا بدون أدنى شك أنها هي». وقالت: إنه من المثير للاهتمام معرفة السبب وراء عبور هذه السمكة لخط الاستواء.