كرم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم بمجلس الاستقبال الرئيس بمقر ديوان الإمارة بمدينة بريدة أمس، 40 متقاعدًا من منسوبي إمارة منطقة القصيم لهذا العام 1440هـ.

وفي بداية الحفل رحب سموه بهم وشكرهم على ما قاموا به من جهود على مدى سنوات خدمتهم الطويلة التي قضوها في خدمة الدين ثم الملك والوطن، التي أسهمت في تأسيس أعمال جليلة، لافتًا الانتباه إلى أن الإمارة لا تزال بحاجة للمتقاعدين ولخبرتهم التي ‏اكتسبوها خلال عملهم بالإمارة، التي لا تستغني عنها، مرحبًا بهم في أي وقت، لأنهم لا زالوا أعضاء نافعين قادرين على العطاء، حيث إن خدمة الوطن لا يمكن التقاعد عنها.

وقال سموه: أتمنى لكم التوفيق في حياتكم المستقبلية وأن نراكم في مجالات أخرى نافعة لدينكم ووطنكم ومجتمعكم، فلكم مني ومن جميع من قدمتم لهم خدمتكم في هذه المنطقة الشكر والعرفان، مؤكدًا سموه أنه لم يجد منهم طوال خدمتهم إلا أعلى درجات التفاني في العمل والحرص على أداء المهمة على الشكل المطلوب، مشيرًا إلى أن مرحلة التقاعد هي مرحلة ناجحة لمن أراد أن يستثمرها، إذ إنها تفتح لهم آفاقًا جديدة.

بعد ذلك سلَّم الأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز الدروع وشهادات الشكر للمتقاعدين.