زار وفد من الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات "سبكيم" أمس الأول، مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، اطلع من خلاله على أهم منجزات المدينة والمشاريع الصناعية والترفيهية والخدماتية، ومشاريع البنية التحتية، وميناء الملك عبد الله. كما اطلع الوفد على استثمارات ومشاريع الوادي الصناعي والمشاريع السكنية، وأهم المرافق والتجهيزات التي توفر بيئة سكنية وترفيهية جيدة لجميع سكان المدينة وزوارها وما تقدمه من خدمات ودعم وتسهيلات للمستثمرين الراغبين ببدء أعمالهم ومشاريعهم بالمدينة.

من جهته قدم الرئيس التنفيذي لشركة سبكيم ورئيس مجلس إدارة مركز سبكيم للتقنية والابتكار المهندس أحمد بن عبد العزيز العوهلي، شكره لإدارة المدينة، وللرئيس التنفيذي للوادي الصناعي، ورئيس المشاريع الجديدة المهندس أيمن منسي، على الحفاوة والاستقبال، منوهًا بالإنجازات التي تحققها مدينة الملك عبد الله الاقتصادية منذ تأسيسها. وكان الوفد قد أنهى أعمال اجتماع مجلس إدارة مركز سبكيم للإبداع والتقنية "منار" الذي عقد بالمدينة. يشار إلى أنه تم تأسيس المدينة في عام 2005 في عهد الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود - رحمه الله - بهدف وضع المملكة من بين العشرة الأوائل في العالم من الدول الأكثر جذب وتنافسية للاستثمار وذلك بحلول عام 2010 كما خططت له الهيئة العامة للاستثمار.

​وتقع مدينة الملك عبد الله الاقتصادية على مساحة 173 كم ² على ساحل البحر الأحمر، وتنقسم المدينة إلى ستة عناصر رئيسة هي المنطقة الصناعية، والميناء البحري، والمناطق السكنية، ومنتجع البحر، والمدينة التعليمية، ومنطقة الأعمال المركزية الذي يضم جزيرة مالية، ويمكن الوصول إلى المدينة خلال ساعة واحدة من جدّة ومكّة المكرمة والمدينة المنورة بفضل الشبكة الجديدة من الطرقات والسكك الحديدية.