افتتح مدير جامعة الملك عبدالعزيز الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي أعمال الاجتماع الثلاثين للجنة عمداء شؤون الطلاب للجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون الخليجي، بمشاركة أكثر من 30 جامعة ومؤسسة تعليم عالٍ، والذي تستضيفه جامعة الملك عبدالعزيز، ممثلة في عمادة شؤون الطلاب، الخميس وذلك بقاعة اجتماعات مجلس الجامعة بالإدارة العليا.

وأكد اليوبي الدور الذي تقوم به عمادات شؤون الطلاب في توفير الخدمات والأنشطة للطلاب ودعمها للعملية التعليمية ومساهمتها الفعالة في صقل مهارات الطلاب العلمية والثقافية والاجتماعية، وإعدادهم لسوق العمل.

ولفت إلى أهمية مثل هذه الاجتماعات التي تؤكد الروابط المتينة بين دول مجلس التعاون الخليجي، وتساهم في تبادل الخبرات والاستفادة من التجارب الناجحة وتمد جسور التواصل والتعارف وتبادل الآراء

بعد ذلك قدم مدير الجامعة درعًا تذكاريًا لأمين لجنة عمداء شؤون الطلاب للجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون الخليجي د.محمد التويجري، كما قدم دروعًا تذكارية لعمداء شؤون الطلاب المشاكرين

وأوضح د.محمد التويجري أن الاجتماع ناقش العديد من الموضوعات واستعرض النشاطات التي نظمت بعد الاجتماع التاسع والعشرين، والزيارات الطلابية الخارجية.

من جانبه وصف عميد شؤون الطلاب د.مسعود القحطاني الاجتماع بـ»المثمر» عطفًا على ما قدم من اقتراحات ونماذج وتجارب ناجحة وخرج بتوصيات مهمة تتمثل في إقرار عدد من الأنشطة والفعاليات التي ستجمع أبناء دول المجلس وتسهم في تحقيق الأهداف والتطلعات المرجوة.

بعد ذلك زار عمداء شؤون الطلاب الملتقى العلمي العاشر لطلاب وطالبات جامعة الملك عبدالعزيز والذي بلغ عدد المشاركات الطلابية قرابة الـ3000 مشاركة، تلاها زيارة كلية السياحة.

​أنشطة وبرامج قادمة للفترة المقبلة
  • الزيارة الطلابية 28 في جامعة الطائف.
  • الدورة الرياضية الثامنة في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي بالكويت.
  • المعسكر الـ13 للجوالة في جامعة الجوف.
  • المهرجان المسرحي الجامعي الخامس بجامعة الملك عبدالعزيز.
  • الأسبوع الثقافي والعلمي التاسع في جامعة البحرين.
  • مناقشة الملتقيات الطلابية الخارجية.
  • استعرض التجارب الناجحة لعمادات شؤون الطلاب.