رفع صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية خالص الشكر والامتنان والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود «حفظه الله»، بمناسبة استقباله «رعاه الله» لأبنائه أبطال ونجوم الألعاب الأولمبية الذين مثلوا المملكة في دورة الألعاب الأولمبية الثالثة للشباب التي أقيمت بالأرجنتين مؤخرًا.

وقال سمو الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل في تصريح بهذه المناسبة إن استقبال خادم الحرمين الشريفين للأبطال الأولمبيين هو تجسيد للاهتمام والدعم اللذين يحظى بهما القطاع الرياضي بمختلف أنشطته وألعابه، عادًا هذا الاستقبال مفخرة لكل الرياضيين وحافزًا لتحقيق أفضل النتائج والظهور بالصورة المشرفة في مختلف المناسبات الرياضية القادمة.

وبين سموه أن جميع ما تحقق ويتحقق من نجاحات وإنجازات في مختلف المنافسات الرياضية يعود الفضل الأكبر في الوصول إليه لقيادتنا الرشيدة، من خلال المتابعة الدائمة والحرص المستمر من خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين «رعاهما الله»،.

مشيرًا إلى أن تقليد البطل الأولمبي محمد عسيري الحاصل على الميدالية الذهبية في الكاراتيه بوسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى، وتقليد النجمين الأولمبيين محمد المعاوي، وعلي العثمان بوسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثانية، ما هو إلا تأكيد لهذا الاهتمام المتواصل الذي يحظى به الرياضيون في مختلف مشاركاتهم ودافع كبير لهم ليمثلوا وطنهم خير تمثيل. ونوه سمو رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة بالدعم والاهتمام المستمر من القيادة الرشيدة لقطاع الشباب والرياضة وتوفير كل ما من شأنه رفعة الرياضة السعودية في مختلف المحافل.