سمحت اللجنة الإشرافية على انتخابات الغرفة التجارية بجدة، للمرشحين بالترويج لحملاتهم عبر الصحف ووسائل التواصل الاجتماعي واللوحات الإعلانية بالطرق مع الالتزام بالضوابط العامة، وحظرت الترويج في المساجد والأندية الثقافية والرياضية والمنشآت الحكومية والقنوات التليفزيونية الحكومية والأهلية، ويشترط في المرشح أن يكون سعودي الجنسية ومشتركًا في الغرفة وألا يقل عمره عن 30 عامًا، تخفض إلى 25 عامًا إذا كان حاصلاً على شهادة جامعية على علاقة بالأعمال التجارية والصناعية، وأن يكون ممن اشتغل بالتجارة والصناعة لمدة 3 سنوات متوالية، ومن المتوقع أن يتم التصويت على مدار يومين في المركز الرئيس وفروع الغرفة، فيما يبلغ عدد الناخبين حوالى 75 ألفًا، وتحظى انتخابات غرفة جدة بمتابعة واسعة باعتبارها من أقدم الغرف واستنادًا إلى حجم الأعضاء الكبير بها.