اتفق مجلس الأعمال السعودي الأيرلندي مع نحو 35 شركة على التعاون في نقل التقنية الأوربية الحديثة إلى عدد من المشروعات السعودية الجديدة، التي تخدم رؤية 2030، وتخدم قطاعات الصناعة والتجارة والاستثمار، فيما توصلوا إلى مجموعة الاتفاقات التي سيجري إبرامها في الفترة المقبلة في عدد من القطاعات الحيوية.

وكشف المهندس رامي إكرام، نائب رئيس مجلس الأعمال السعودي الأيرلندي، أن الاجتماع الذي عقد بين المجلس وممثلين عن 35 شركة أيرلندية في الرياض، أظهر رغبة الجانب الأيرلندي في الاستثمار بقوة في السوق السعودي، وعبرت الشركات عن طموحها في الاستفادة من المرتكزات التي طرحتها رؤية 2030 والتي تحفز على إقامة شراكات ومشروعات عالمية، وتعزز الفرص الاستثمارية.

وأضاف أن المملكة تحظى بفضل جهود الإصلاح الاقتصادي ببيئة استثمارية جاذبة ومحفزة، مما جعلها وجهة دولية للاستثمار، حيث تعتبر أيرلندا المملكة الشريك التجاري الأهم لها في منطقة الخليج وتحتضن الكثير من الفرص الاستثمارية وتتوافر بها الخبرات اللازمة.