رعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة القصيم، حفل تكريم 137 متفوقًا على جائزة الذكير للتفوق، بقاعة محمد الذكيرـ رحمه الله ـ بمقر إدارة التعليم بمحافظة عنيزة.

ورفع سموه باسم أهالي المنطقة كافة أسمى آيات الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ على الموافقة الكريمة بتحويل كليات القصيم الأهلية إلى جامعة المستقبل، التي ستعكس نقلة نوعية للمنطقة وجامعاتها لمصاف المناطق الأخرى، سائلًا المولى عز وجل أن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان والنماء الدائم، وأن يبارك بالجهود المبذولة.

ودشن سموه رابطة أصدقاء التفوق التي تعنى بإشراك القطاعات الخاصة لتقديم عدد من الامتيازات للمتفوقين لدى عدد من الشركات والمؤسسات في القطاع الخاص.

وعبر سموه عن سعادته لما يجده من تميز المنطقة برجال أعمالها والذين يبذلون كل غال ونفيس لتحفيز الطلاب والطالبات على تحقيق التفوق عبر مثل هذه الجوائز المباركة، مشيرًا سموه إلى أن ذلك ليس بغريب في منطقة نشأ أهلها على التحفيز والتشجيع على تحقيق النجاح ومواصلة العلم والتعلم، مشيرًا إلى أن ما يقدمه رجال الأعمال في كافة أنحاء المنطقة من بذل وعطاء هو انعكاس من إيمانهم على أن بناء الإنسان هو الأساس لتطور الدول المتقدمة، مقدمًا شكره وتقديره لأسرة الذكير على ما تقدمه من تحفيز للمتفوقين من خلال هذه الجائزة العريقة، ولإدارة تعليم عنيزة على ما وجده من فقرات وأعمال متنوعة مباركة.