يواصل الأستاذ المساعد في قسم الصحة للأسنان في كلية طب الأسنان بجامعة الملك عبدالعزيز، الدكتور زهير بن صالح نتو، حصد الجوائز العالمية، حيث فاز مؤخرا بالمركز الأول بمؤتمر الكلية العالمية لزراعة الأسنان في فينيكس أريزونا - الولايات المتحدة.

وشهد العام الحالي أيضا حصوله على جائزة الباحث اليافع في مؤتمر نيويورك لطب الأسنان والذي عقد مؤخرا، والذي يعتبر من أكبر مؤتمرات طب الأسنان في أمريكا.

واشتهر الدكتور زهير الذي تم تكريمه خلال السنوات الماضية من الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وحرصت جامعتا هارفارد وتفتس العريقتان على استقطابه كأستاذ زائر بشغفه للعلم والإبداع حيث حصل شهادة الدكتوراة وأربع شهادات ماجستير، بالإضافة إلى العديد من الزمالات والتخصص السريري والبورد الأمريكي.

واستطاع نشر ما يزيد على ٣٥ بحثا علميا وكتب علمية نال على أثرها العديد من الجوائز والتي من بينها جائزة المنظمة الأمريكية للثة وجائزة المنظمة الدولية لزراعة الأسنان مرتين وجائزة المنظمة الأمريكية لصحة أسنان المجتمع وجائزة المنظمة الأمريكية للتعليم الطبي للأسنان وجائزة مؤتمر يانكي لطب الأسنان وجائزة مؤتمر دبي للأسنان إيديك وجائزة الشيخ راشد بن حميد للثقافة والعلوم أربع مرات (الإمارات) وجائزة الشيخ عبدالله مبارك الصباح (الكويت) وجائزة المنظمة الدولية لحماية الحقوق الفكرية (سويسرا) وجائزة أفضل باحث شاب من جامعة الدول العربية مرتين (مصر) وجائزة بمناسبة اختيار تلمسان عاصمة للثقافة الإسلامية (الجزائر) والعديد من الجوائز من جامعات متعددة مثل الملك عبدالعزيز وهارفارد وتفتس وبوسطن وأوهايو ولوماليندا والملحقية الثقافية بأمريكا، بالإضافة إلى اختياره كعضو تحكيم في العديد من المسابقات.

ومما يذكر أن د. زهير بدا في التميز قبل الابتعاث خارج المملكة حيث سجل حالة نادرة على مستوى المملكة باسمه وهو في السنة الخامسة من دراسته للطب ربط خلالها تقرحات الفم بمرض السل لأحد المرضى، كما شارك في العديد من المهرجانات والملتقيات العلمية العالمية في كل من ماليزيا ومصر والسودان والسويد وتونس والبحرين وغيرها من الندوات التي تكشف طموحه العالي وحبه للتميز من خلال حرصه على الامتياز والحصول على الجوائز الدولية وعضوياته المتعددة إلى أوسمة الجوائز والتكريم التي رافقته منذ أن كان على مقاعد الدراسة.

دور الأسرة

وأرجع الدكتور نتو في حديثه لصحيفة «المدينة» هذه النجاحات لأسرته، وخاصة والدته التي تنبأت له بذلك، مشيرا إلى أن سقف طموحاته لا حدود له ومن أحلامه هو الجمع بين جائزة نوبل وجائزة الملك فيصل العالمية. وبين الدكتور نتو أن أسباب تسوس الأسنان يعود لعدة أسباب وعوامل مجتمعة معًا من بينها عدم الاعتناء بنظافة الأسنان والمشروبات الغازية وتناول الحلويات التي تحتوي على السكّر بكميات كبيرة، مما يودي إلى تحول جزيئات الطعام واللعاب إلى جراثيم نظرا لتراكمها في تجويف الفم وترك بقايا الطعام في الفم وتآكل طبقة المينا في الأسنان مهيبا من أفراد المجتمع بأهمية الحفاظ على صحة الأسنان، خاصة أن نظافة الفم وصحته لاترتبط بالفم فقط حيث إن الفم وصحته يعتبران مدخلًا لصحة الجسد بشكل عام وهناك الكثير من الأمراض يكون الفم وصحة الأسنان، إما مسببًا أو عاملًا مساعدًا في حدوثها أو في تطورها مما يستدعي أهمية المتابعة للأسنان بشكل متواصل باعتبار أن الالتزام بقواعد الصحة الفموية الصحيحة يجعلنا في مأمن من آفات وأوجاع الفم والأسنان والأمراض التي تتزامن معه.

مدير الجامعة يشيد

وكان معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن اليوبي قد أشاد بإسهامات وتميز عضو هيئة تدريس كلية طب الأسنان، الدكتور زهير بن صالح نتو، الذي استطاع تسجيل إنجازات تسجل باسم وطننا المملكة العربية السعودية في محافل خارجية، وبما يعزز مستوى تطلعات القيادة الرشيدة في بلادنا وثقتهم في أبناء هذا الوطن في أن يقودوا دفة التعليم والبحث العلمي للمستوى الذي يوازي تلك التطلعات والدعم من قيادة هذه البلاد -أيدها الله. وثمن الدكتور اليوبي الجهود والإنجازات التي حققها «الدكتور زهير نتو» خلال مرحلة ابتعاثه وما تلاها من إنجازات.