قال وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير: إن حل الأزمة السورية سيؤدي إلى انسحاب القوات الإيرانية ومليشياتها، فيما بلغت قيمة التعهدات التي أعلنها المجتمع الدولي للاجئين والنازحين السوريين خلال مؤتمر المانحين الذين عقد أمس الخميس في بروكسل 7 مليارات دولار بحسب ما أعلنت المفوضية الأوروبية التي شاركت في ترؤس المؤتمر مع الأمم المتحدة، وأعلن المفوض الأوروبي خريستوس ستيليانيدس في ختام المؤتمر أن «إجمالي التعهدات بلغ سبعة مليارات دولار»، علمًا بأن الأمم المتحدة كانت قدرت الحاجات للعام 2019 بتسعة مليارات دولار.

وأضاف الجبير في كلمته أمام مؤتمر المانحين لسوريا المنعقد في بروكسل أمس الخميس: إن هناك إجماعًا على بدء العملية السياسية في سوريا بعد تشكيل اللجنة الدستورية.

كما شدد الجبير على ضرورة «عودة آمنة وكريمة» للاجئين السوريين، وأشار وزير الدولة للشؤون الخارجية، حصول إجماع في مؤتمر بروكسل 3 حول دعم مستقبل سوريا والمنطقة، يتعلق بمستقبل الحل السياسي في سوريا، وقال عادل الجبير في تصريح: «حصل إجماع على أن يبدأ الحل السياسي بتشكيل المجلس الدستوري، ومن ثم الانخراط في العملية السياسية»، وشدد الجبير في نهاية المؤتمر على أهمية عودة اللاجئين إلى بلادهم في ظروف آمنة، من ناحيته، أكد وزير الخارجية الكويتي صباح خالد الصباح أن بلاده وعدت بتقديم 300 مليون دولار للمساهمة في جهود الإغاثة الإنسانية، وحول إعادة الإعمار، قال الصباح: إن المساهمة في إعادة الإعمار تقتضي أولا وقبل كل شيء إطلاق عملية انتقال سياسي ذات مصداقية في البلاد.