أكد صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة دعمه لطلاب وطالبات الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، منذ تأسيسها معتبرًا سموه ما تحقق من فوز عدد من أبناء الجمعية بمسابقة جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لتلاوة القرآن الكريم وحفظه وتجويده الحادية والعشرين لهذا العام أنموذجًا مشرفًا.

جاء ذلك خلال استقبال سموه طلاب وطالبات الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بحضور رئيس الجمعية المهندس عبدالعزيز حنفي، مؤكدًا سموه أن ذلك يأتي بفضل الله ثم بالدعم الذي يجده أهل القرآن وخاصته من خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- وما مسمى المسابقة إلا وهو نهج ولاة أمر هذه البلاد المباركة، مباركًا سموه للفائزين هذا الإنجاز، وسائلاً المولى عز وجل أن يجازيهم ووالديهم ومعلميهم خيرًا.

من جانب آخر ثمَّن المهندس حنفي التفاتة صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة غير المستغربة والاحتفاء بالفائزين والفائزات وتكريمهم معتبرًا ذلك حافزًا لأبنائها في ظل ما يجدونه في كل مرة من مباركة وتفاعل من سموه لكافة مناشط الجمعية، والفائزون هم: عبدالرحمن عبدالله بالبيد، حذيفة عبدالله باحداد، سارة علي بابعير، ريم ماهر المدني.