تشارك المملكة اليوم للسنة السابعة على التوالي في معرض باريس الدولي للكتاب بجناح متميز يقدم إصدارات متنوعة في مجالات مختلفة باللغات العربية والفرنسية والإنجليزية.

وقدم جناح المملكة كذلك مجموعة واسعة من إصدارات الملحقية الثقافية التي تجاوزت 17 عنوان ، علاوة على إصدارات جديدة لـ 11 كتاباً في إطار مشروع الترجمة للتعريف بالأدب السعودي الذي تدعمه مؤسسة الأمير محمد بن سلمان الخيرية ( مسك الخيرية ).

وافتتح الجناح معالي سفير خادم الحرمين لدى فرنسا الدكتور خالد بن محمد العنقري بحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ، ووزير الثقافة الفرنسي السابق رونو دوفابر ، ورئيس معهد العالم العربي جاك لانغ ، كما حظي بزيارة وزير الثقافة الفرنسي فرانك ريستير ونخبة من الكتاب والأدباء والباحثين السعوديين والفرنسيين.

كما تتضمن المشاركة العديد من البرامج الأدبية والثقافية التي تستهدف الكبار والصغار على حدٍّ سواء، حيث تقيم الملحقية الثقافية للمملكة في فرنسا وسويسرا على هامش هذه المشاركة برامج للقراءات الشعرية بأصوات سعودية، و أكثر من 12 ندوة أدبية بمشاركة نخبة من الأدباء والكتاب والأكاديميين والروائيين والإعلاميين البارزين السعوديين والفرنسيين، كما سيكون لأبناء وبنات الوطن من المبتعثين والمبتعثات مشاركة فاعلة في هذه الندوات.

وللتعريف بالسياحة بالمملكة في هذا الصرح المهم، يقدم الجناح عبر منصة تفاعلية ثلاثية الأبعاد عرضاً لأهم المعالم الأثرية السياحية في المملكة.

ويولي جناح المملكة اهتماماً خاصاً بالأطفال لاحتوائه على ورش يومية للخط العربي للتعريف به كشكل من أشكال الحضارة العربية وقيمة فنية وجمالية تراثية و 9 مسرحيات للأطفال مع حكايات وأساطير شعبية ، بالإضافة إلى نشاطات ذهنية ويدوية.

وأكد الملحق الثقافي في فرنسا وسويسرا الدكتور عبدالله بن فهد الثنيان في تصريح " لوكالة الأنباء السعودية " أن مشاركة المملكة في معرض باريس للكتاب الذي يعد ثاني أكبر معرض في أوروبا الذي يعدّ منصة مهمة للتعريف بالحراك الثقافي الذي تشهده المملكة مؤخراً لإبراز النهضة الثقافية في المملكة وتعريف الجمهور الفرنسي بالموروث العريق للجزيرة العربية لما يحتويه الجناح من إصدارات وفعاليات أدبية وثقافية تسلط الضوء على ما تتمتع به المملكة من إرث ثقافي واجتماعي في ظل الاهتمام والدعم غير المحدود من القيادة الحكيمة حفظها الله ، بالإضافة إلى التعريف بالسياحة في المملكة من خلال عرض تاريخ المملكة وتراثها وأهم المعالم الأثرية في المملكة.

الجدير بالذكر أن معرض باريس الدولي للكتاب فى دورته التاسعة والثلاثين يلتقي فيه أكثر من 3000 كاتب فرنسى ودولي، ويبدأ في الـ 15 ويستمر حتى الـ 18 من شهر مارس ، وتحل فيه سلطنة عمان ضيفة الشرف لهذا العام.