أطلقت الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة أمس فعالية رياضة المشي برعاية وزارة الصحة ممثلة في وزيرها الدكتور توفيق الربيعة تحت شعار (امشي٣٠) وبحضور مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة الدكتور وائل مطير ونائبه المساعد للخدمات العلاجية الدكتور حاتم خوقير وعدد من مسؤولي صحة مكة المكرمة والجهات الحكومية والأهلية المشاركة بالإضافة إلى عدد من القيادات الأمنية، بهدف التشجيع على ممارسة المشي ونشر الثقافة الصحية في المجتمع المكي.

وذكر مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة الدكتور وائل مطير أن وزارة الصحة أطلقت هذه المبادرة الصحية التوعوية الترفيهية من مدينة الرياض بقيادة معالي وزير الصحة، وتعميمها على جميع مدن ومحافظات المملكة، واليوم صحة مكة المكرمة تدشنها في مهبط الوحي بمشاركة عدد من الجهات الحكومية والأهلية ممثلة في مجمع البشري الطبي الداعم للفعالية بالإضافة إلى فريق أنا صحي التطوعي ومشاة مكة وجمعية مراكز الأحياء وجمعية الكشافة والعيادات المتنقلة التابعة لإدارة الصحة العامة والمستشفى المتنقل التابع لإدارة الطوارئ والكوارث والنقل الإسعافي لممارسة رياضة المشي لمدة ٣٠ دقيقة.

وأبان أن هذه الفعالية تميزت بمشاركة مختلف الفئات العمرية من الذكور والإناث والأطفال دون سن التاسعة بالإضافة إلى كبار السن، موضحًا بأن هذه الرياضة موجودة في المجتمع وتمارس بشكل يومي للجنسين ووزارة الصحة من خلال هذه المبادرة تعزز ثقافة المشي وأهميتها في منع الأمراض والتخفيف من سلبياتها بالإضافة إلى المحافظة على اللياقة البدنية ليصبح المشي أسلوب حياتنا اليومية.

فيما أوضح نائب المدير العام والمساعد للخدمات العلاجية بصحة منطقة مكة المكرمة الدكتور حاتم خوقير أن هذه الفعالية تساهم في تعزيز فكرة المجتمع الصحي الراعي الذي يأخذ ويعمل بجميع أسباب وأساليب وأنماط الحياة الصحية السليمة وهذا ما تهدف إليه رؤية المملكة ٢٠٣٠ووزارة الصحة من خلال برامجها ومبادراتها الصحية والتوعوية ومن ضمنها برنامج نموذج الرعاية الصحية الذي أطلق كأولى مبادرات التجمع الصحي الأول بالمنطقة الغربية بالإضافة إلى التجمعات الصحية بالمناطق الأخرى والذي تسعى وزارة الصحة من خلاله لحماية الفرد من الأمراض من الولادة إلى نهاية الحياة ورعايته في حالة الإصابة.

وذكر المتحدث الرسمي بصحة منطقة مكة المكرمة حمد بن فيحان العتيبي أن أكثر من ٨٥٠ عدد الذين شاركوا من الجنسين من عمر تجاوز الـ ٦٠ عامًا إلى الأطفال دون سن الـ٩ سنوات ومن مختلف الفئات العمرية بالفعالية من خلال الموقع الإلكتروني لفريق مشاة مكة المكرمة التطوعي، و١٨٣ مشتركًا في موقع الحدث، مما يبيِّن أن نسبة الذين يعانون من مرض السكري من المشاركين لا تتجاوز ٣٦٪ ومع ممارسة المشي وتعميم هذه الثقافة في المجتمع حتمًا ستقلل النسبة في المجتمع بشكل عام شاكرًا الجميع على المشاركة كما شكر إعلاميي وإعلاميات مكة المكرمة على الحضور وتغطية الحدث ونقل الرسالة للمجتمع ونشر الوعي الصحي.