استدعي النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى تشكيلة بلاده للمرة الأولى منذ ثمن نهائي مونديال 2018، بحسب مدربه فرناندو سانتوس الذي أعلن أمس الجمعة تشكيلته لتصفيات كاس أوروبا 2020.

وغاب رونالدو في الأشهر التسعة الأخيرة عن مباريات بلاده الست، لتسهيل تأقلمه مع ناديه الجديد يوفنتوس، بعد انتقاله من ريال مدريد الصيف الماضي مقابل نحو 100 مليون يورو.

وسيكون بمقدور أفضل لاعب في العالم 5 مرات خوض مواجهتي أوكرانيا وصربيا نهاية الشهر الجاري في استهلال تصفيات البطولة القارية التي تحمل البرتغال لقبها، علما بأنه سجل 85 هدفًا في 154 مباراة دولية.

وكان رونالدو توقع «المساهمة مع المنتخب» مجددًا، قبل أيام قليلة من تسجيله ثلاثية رائعة لفريقه ضد أتلتيكو مدريد الإسباني وقيادته إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا التي أحرز لقبها 5 مرات.

وشرح رونالدو (34 عامًا) بعد المونديال «هذه اللحظة للحصول على استراحة مع المنتخب.. للتأقلم» مع يوفنتوس بعد 9 مواسم أمضاها مع ريال مدريد.

وقال مدربه سانتوس في مؤتمر صحافي أمس: «شاهدتم مقابلته هذا الأسبوع.. لا يمكن قول أي شيء إضافي في هذا الموضوع».

وفي غيابه، حل رفاق رونالدو على رأس مجموعتهم في دوري الأمم الأوروبية أمام إيطاليا وبولندا، فتأهلوا إلى «دور الأربعة» المقرر بين 5 و9 يونيو المقبل في بورتو وغيمارايش في البرتغال.

وتستقبل البرتغال سويسرا في أول نصف نهائي فيما تلعب هولندا مع انجلترا في الثاني.