ما بقي من العمر شيْ

فـ(الثمانيني) تلظى

من عنا «أوضاع دنيا»

من عنا «إيذاء رهطٍ»

من مشاهدتي «انتحاري»

من متابعتي لنـادي

دنيتي ليست كـ»دنيـا

عشتها أحلام شاعر

بيد أني في «ثباتٍ»

شامخ وكـ»نخل ينبع»

شاعر من ربع «خَبْتٍ»

شـاعر لا فض فوه

شاعر للحب يدعـو

شاعر والشعر يحلـو

شاعر أهـوى بلادي

و الأبـر بها يراها

دنيا والدنيا ابتلاء

حتى يفرحني «اللي جيْ»

واكتوى بالقهر كيْ

فيها كم أبكت عينيْ

تابعي النهـج الشقيْ

راح يفتك كـل شيْ

الإتي والحـل عصـيْ

الناس» بل شَـدَّتْ عليْ

وانطـوت أحـلامي طيْ

من «حوادثها» نَجِيْ

ظل وقـفًا دون ريْ

من أصائل شعب حيْ

يشجب الفكـر البغِيْ

للتسامح للسـويْ

في هـَوى الوطـن الأبيْ

وافتديها بما لديْ

حلـوة في كل شيْ

شيبت راسي يا خيْ