حسم نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن بن محمد العاصمي الجدل والتفاوت ما بين إدارات التعليم في منح درجات إضافية نظير حصول عدد من المعلمين والمعلمات على برنامج التطوير المهني النوعي (خبرات) مؤكداً العاصمي في تعميم لجميع قطاعات الوزارة وإدارات التعليم في المناطق والمحافظات بأنه لوحظ من قيام إدارات التعليم بمنح درجات إضافية مؤكداً بأن هذا مخالفة لعدم نظامية الإجراء المتخذ لكون منح الدرجات الإضافية يستلزم بأن تكون البرامج الإعدادية أو الدورات التدريبية مقيمة ومصنفة وظيفياً وفقاً للضوابط الموضحة في دليل تصنيف الوظائف على البوابة الالكترونية بوزارة الخدمة المدنية مما يستدعي الأمر معه إلغاء تلك القرارات الصادرة واستعادة ما صرف لهم من مبالغ مالية.

يذكر بأن برنامج خبرات استحدثته وزارة التعليم لمنسوبيها من المعلمين والمعلمات والمشرفين والمشرفات وهو برنامج يهدف إلى توحيد اختبارات مستوى اللغة بالاعتماد على نوع موحد من الاختبارات بهدف المشاركة في البرامج التدريبية المحددة في عدة مدارس وجامعات عالمية.