اشتبك متظاهرون من السترات الصفراء الفرنسية، اليوم السبت، مع شرطة مكافحة الشغب، بالقرب من قوس النصر، في احتجاجات عطلة نهاية الأسبوع الثامنة عشرة على التوالي المناوئة للرئيس إيمانويل ماكرون، فيما قام عناصر من محتجي السترات الصفراء بنهب محلات الشانزلزيه بباريس، وفق ما نقلته وكالة "فرانس برس".

واستخدمت الشرطة الفرنسية الغاز المسيل للدموع في الاشتباكات مع المحتجين، وألقى متظاهرون قنابل دخان وغيرها على عناصر الشرطة، واحتشدوا على شاحنات الجنود، مما دفع شرطة مكافحة الشغب للتراجع، فيما أطلقت مدافع المياه في اتجاههم في محاولة لرد المحتجين، كما شوهدت سيارة محترقة في مكان قريب. وأعلنت الشرطة عن اعتقال عشرين شخصا في الوقت الذي يحاول فيه المحتجون تنشيط حركتهم المناوئة لماكرون وسياساته بعد تناقص أعداد المشاركين في الاحتجاجات الأخيرة في نهاية الأسبوع، حيث نظمت مجموعات السترات الصفراء العشرات من الاحتشادات والمسيرات في العاصمة وحولها.