كشف محافظ صعدة هادي طرشان الوائلي أن الشرعية والتحالف يحاصران المليشيات الانقلابية في مركز مديرية كتاف بالمحافظة. وقال الوائلي في تصريحات خاصة لـ"المدينة" إن مركز مديرية كتاف أصبح تحت السيطرة النارية لقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، وقد وصل أبطال الجيش الوطني إلى خلف جبال الهبعة والقذاميل. مشيرًا إلى أن هناك تقدمًا كبيرًا في مختلف الجبهات بالمحافظة وهي جبهة مران والصفراء والحشوة التي تم فيها إحباط عملية هجوم للمليشيا التي تكبدت خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات. مشيرًا إلى أنه بعد العملية فرَّ ما تبقى من المليشيا نحو الوديان والشعاب. وأضاف أن عملية الهجوم التي نفذتها المليشيا تأتي تغطية للهزائم المتلاحقة التي تكبدتها في الآونه الأخيرة بمحافظة صعدة والتقدم الكبير التي أحرزته قوات الجيش الوطني.

من جهته أكد وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح اهتمام وحرص الحكومة بتنفيذ المشروعات الإغاثية والتنموية، بمحافظة الحديدة وإعادة تأهيل المباني الحكومية ومنها مبنى السلطة المحلية وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للنازحين والمهجرين جراء الحرب التي شنها المليشيات الانقلابية على الحافظة.