يفتتح صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، مهرجان الزهور الترفيهي والذي تنظمة أمانة العاصمة المقدسة بمشعر مزدلفة بجوار مسجد المشعر الحرام تزامنًا مع الندوة العشرين للتشجير تحت عنوان "التشجير الملائم للظروف البيئية لمكة المكرمة - بالمنطقة المركزية والمشاعر المقدسة" وذلك خلال الفترة 12-13 رجب الجاري.

وتتضمَّن الندوة مشاركة العديد من القطاعات الحكومية والجهات العلمية بأوراق عمل مقدمة عن واقع التشجير في مكة المكرمة، والتقنيات الحديثة المستخدمة في إنتاج وصناعة وزراعة النباتات البيئية، وتنسيق المنتزهات والحدائق والشوارع والميادين، ومشروع تشجير مشعر عرفات، والاستخدام الآمن لمياه الصرف الصحي لمعالجة إنشاء الغابات الشجرية في مكة المكرمة، وتجربة التشجير في الأجواء الصحراوية داخل مدينة الرياض وغيرها من التجارب وأوراق العمل المقدمة في الندوة.

ووجه أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبدالله القويحص برفع درجة الاستعداد منذ وقت مبكر لهذا الحدث الهام، وتوفير المتحدثين من الجامعات ومراكز البحوث وشركات الزراعة والتشجير في القطاع الخاص لتقديم تجاربهم في هذا المجال وتوعية سكان العاصمة المقدسة بعمليات التشجير وتهيئة أفضل الظروف البيئية لزوار بيت الله الحرام.

ويشهد موقع المهرجان عرضًا لأكبر سجادة زهور في مكة المكرمة حيث تضم مليون زهرة متنوعة، إضافة إلى مشاركة الأُسر المنتجة ورواد الأعمال ضمن الفعاليات المصاحبة وإشراك مختلف فئات المجتمع لتتحقق الفائدة المرجوة وتعم بالنفع الجميع.

وكانت أعمال تمهيد موقع فعاليات مهرجان الزهور قد جرت مؤخرًا بمنطقة مشعر مزدلفة بجوار الممشى وتم تجهيز خيمة لعروض الدوائر الحكومية، وخيام لعرض الزهور.