أعلن الحوثيون اليوم السبت أنهم قد يشنون هجمات ضد عاصمتي السعودية والإمارات اللتين تقودان تحالفا عسكريا ضدهم. وتزامن هذا التهديد مع محاولات للأمم المتحدة لإنقاذ اتفاق هدنة في اليمن ينظر اليه على انه أساسي للجهود الدبلوماسية لانهاء الحرب المستمرة هناك منذ أربعة اعوام.

وقال المتحدث باسم الحوثيين يحيي سريع في مؤتمر صحافي في صنعاء نقلته قناة المسيرة "أصبح لدينا صور جوية وإحداثيات لعشرات المقرات والمنشآت والقواعد العسكرية التابعة للعدو"، مضيفا أن "دخول سلاح الجو المسير في المعركة عزز من بنك أهداف القوة الصاروخية". وأشار الى أن "الأهداف المشروعة لقواتنا تمتد إلى عاصمة النظام السعودي وإلى إمارة أبوظبي".

وقال "لقد تم إنتاج وصناعة أجيال متقدمة من الطائرات الهجومية، وهناك منظومات جديدة ستدخل الخدمة مستقبلا". وسبق أن استهدف الحوثيون المدعومون من ايران بلدات سعودية حدودية والرياض بصواريخ بالستية، اضافة الى تبني هجمات بطائرات مسيرة على مطاري ابوظبي ودبي خلال النزاع.