أكد مدير شرطة العاصمة المقدسة اللواء فهد بن مطلق العصيمي على ضرورة عقد لقاءات مشتركة مع رئيس وأعضاء لجنة المحامين والموثقين التابعة للغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة لبحث أبعاد جرائم الابتزاز الإلكتروني كونه يخضع لإجراءات دقيقة في الاستدلال والتحقيق والحكم وتختلف عن إجراءات الضبط في القضايا الأخرى. وأشار اللواء العصيمي خلال اجتماعه برئيس وأعضاء اللجنة بمكتبه إلى أهمية طرح الأفكار الخاصة بالحد من جرائم الابتزاز الإلكتروني مبديا موافقته على تنظيم دورات قانونية متخصصة لمنسوبي الشرطة والمراكز والإدارات التابعة لها.

رحب مدير شرطة العاصمة المقدسة اللواء فهد بن مطلق العصيمي بتسهيل الإجراءات لجميع المحامين والموثقين في مكة المكرمة والسماح بدخول الأجهزة التي يستخدمونها واعدا بالعمل على تهيئة غرفة بكامل تجهيزاتها للمحامين والموثقين بمقر شرطة العاصمة المقدسة على عدة مراحل تبدأ من المرحلة الأولى وهي النواة لهذا التعاون ابتداء من شعبة تنفيذ الأحكام الحقوقية الخاصة الشمالية وشعبة تنفيذ الأحكام الخاصة الجنوبية وشرطة الشرائع وشرطة العزيزية وتنفيذ الأحكام العامة.

ووافق مدير شرطة العاصمة المقدسة على السماح للمحامين المتدربين بالحضور إلى الشرطة لممارسة المهنة عمليا على أرض الواقع للتدريب الميداني في مجال الضبط والاستدلال والبحث الجنائي والأدلة الجنائية مع منحهم شهادات بذلك مشترطا إعداد خطاب من المحامين إلى الشرطة بأسماء المتدربين الذين يرغب في تدريبهم عمليا. من جهته عرض رئيس اللجنة بدر بن فرحان الروقي أبرز الموضوعات المشتركة مع شرطة العاصمة المقدسة والمراكز التابعة لها.