قال قيادي بالمقاومة اليمنية إن اتفاقية السويد الخاصة بالحديدة انتهت بين الحكومة الشرعية ومليشيات الحوثي الإرهابية وذلك لعدم تطبيقها من قبل المليشيا الانقلابية على الأرض.

وبيَّن أن الحديدة لن تتحرر إلا بالحسم العسكري، وأكد أيمن جرمش في تصريحات خاصة لـ"المدينة": "إن المليشيات الحوثية تقصف يوميًا أحياء المواطنين الآمنين بالهاون في مديريتي التحتيا وحيس".

كما أنها تواصل حشد تعزيزاتها في الحديدة وتحفر الخنادق والمتارس، فيها مشيرًا إلى اندلاع اشتباكات بين المقاومة والجيش الوطني من جهة ومليشيات الحوثي الانقلابية في شارع الخمسين والمطار.

وأكد جرمش أن المليشيا لن تجنح للسلام وتواصل خروقاتها ولم تلتزم باتفافية السويد التي انتهى وقتها، وقال إن المليشيات تستغل صمت الأمم المتحدة فيما يتعلق بالجانب الإنساني.

المليشيا مرتبكة

أشار جرمش إلى أن مليشيات الحوثي تعيش حالة من الارتباك وتفرض نقاط تفتيش وتضيق على المواطنين الداخلين والخارجين من المدينة، كما أنها تتحصن في بعض بيوت الأهالي. وقدم جرمش شكره وتقديره للجهود الكبيرة التي يبذلها التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ومشاركة الإمارات العربية المتحدة وطيران التحالف في استهداف مواقع وتجمعات الانقلابيين وإسناد المقاومة والجيش.