أكد صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس الهيئة العامة للرياضة، أن الهيئة تدرس تسهيل دخول المنتجات الرياضية للمملكة ومنح رخص للأندية الخاصة، وقال سموه: إن 90% من الاستثمار في القطاع الرياضي يعتمد على الشركات المتوسطة والصغيرة.

وقال الأمير عبدالعزيز خلال منتدى منطقة مكة المكرمة الاقتصادي: إن أبرز توجهات الهيئة العامة للرياضة تعمل على ثلاث ركائز، الأولى زيادة نسبة الأعداد المشاركة في النشاط الرياضي والتميز في المحافل الدولية والتحول من هواة إلى محترفين، والوصول لاقتصاد رياضي متكامل يستثمر دعم الدولة للقطاع الرياضي لتنميته بشكل صحيح، وأشار إلى أن الهيئة أصدرت ٥٢٠ تصريح صالة رياضية نسائية و٣٣٧ تصريح صالة رجالية في منطقة مكة المكرمة.

وأوضح أن الدولة تحملت الكثير فى السنوات الماضية لدعم القطاع الرياضي وقامت بعمل ورش عمل مع الجمارك لتسهيل دخول جميع المنتجات الرياضية، وهناك دراسات لموضوع الأندية الخاصة وسنعلن ذلك قريبا، وهذا يفتح المجال أمام القطاع الخاص للاستثمار. والمتخصص في رياضة معينة يحصل على ترخيص من هيئة الرياضة، وقال سموه: إن هناك تعاونا كبيرا مع أمانات المدن للتوسع في مشروعات الملاعب الرياضية في الأحياء وهناك تعاون كبير مع هيئة تطوير منطقة الرياض.