ليست فى الاتحاد فقط.. وإنما فى غيره يتكرر نفس المشهد.. قد يتغير الحضور.. لكن النهاية هي نفسها..؟! أشخاص يتسابقون حيث الفلاشات.. وعلى وجوههم ابتسامات.. ليست جديدة.. فقد تعودها الجمهور!!

الوعود تتكرر.. لأن الجمهور سينسى!!.

يطلق البعض عليهم (كذابو الزفة) والبعض.. مجاملة يقول عنهم أهل الفزعة.. وهم لا من هؤلاء ولا أولئك!!.

يتحسسون جيوبهم قبل أن يدخلوا صالة الحفل.. فقد يخطئ أحدهم بدفع (دعم) كاش.. ولا يحملون دفاتر شيكاتهم لنفس السبب!!

ويحتار المشجع الغلبان المتابع للمشهد بقلق.. ينتظر لقطة النهاية.. فإذا بها قد تتكرر.. وقد يتكرر نفس الحفل فى نفس المكان مع تغير الزمان!!.

النادي يمر بأزمة مالية.. وأنواع (البيتي فور) مع العصائر الـ(فرش) متوفرة بكميات.. قد تجلب الحسد للنادي المرهق ماديًّا.

أحد المشجعين.. يصر على طرح سؤال.. من دفع قيمة هذا الحفل.. يرد عليه صاحبه المغبون مثله.. (باين الخزينة مليانة)!!

وقبل مغادرة المشهد.. يعيد إليه سؤالًا.. لا يستطيع الإجابة عنه؟!

السؤال: (لمّا خزينة النادي مليانة) طيب ليه الاجتماع.. والدعوة الفخمة.. معقولة عشان (البيتي فور)..؟ سيتكرر المشهد في كل الأندية.. والله يعين كل رئيس.

تصريح الموسم!!

سأل أحد الغلابة.. عضو شرف في إحدى الأندية.. بكم دعّمت النادي؟

رد عليه وهو يحرك في يديه مفتاح سيارة ومسبحة.. أنتم كل شيء عندكم مادّي.. الدعم المعنوي والفكري أهم!!

يا (راقل) أنت من جد ولا (بتهزر).. معنوي إيه؟ يعني أنت أهم من الجمهور.. وفكري إيه؟ النادي فيه عباقرة.. ومحتاج فلوس.. و(اللي ما عندهوش.. الحضور ما يلزمهوش)!!

الاتحاد والهلال في الأهم

يواجه الاتحاد والهلال.. ربما أهم لقائين لهما في هذا الموسم.

أمام الفيصلي سيلعب الاتحاد مباراة يمكن وصفها بالمفصلية.. حيث الفوز بها يحفز الاتحاد لما بعدها.. ويبعده عن الشبح الذي يهدده من بداية الموسم.. لا أرى صعوبة في الفوز على الفيصلي.. وهذا لا يعني التقليل من مستوى الفيصلي.. لكن أهمية المباراة للاتحاد تجعله أكثر ترشيحًا للفوز.

الهلال والنصر فى المنعطف الأخير للبطولة.. الهلال يسجل تراجعًا في أدائه غير المريح!! ويحتاج لحلول غير الكرات الجانبية التي يعتمد فيها على البريك والشهراني.. لا بد من تعجيل الهجمة.. والتهديف من خارج منطقة الجزاء.

النصر خطير جدًّا في اندفاعاته الهجومية الفردية من مرابط وتدخلات حمدلله.. لا أراه أفضل من الهلال في امتلاك الكرة.. لكنه حتى الآن ليس له هوية جماعية.

مباراة.. أتمنى أن لا يتأثر مستواها بالاستفزازت الإدارية الأخيرة.. وأن يستمتع الجميع بديربي يجب أن يكون كبيرًا.. نلتقي على حب.