تنطلق اليوم الثلاثاء بالمدينة المنورة فعاليات الملتقى التدريبي «بلدًا آمنًا» الذي ينظمه وقف الوحيين وقال الدكتور عماد بن زهير حافظ الأمين العام لوقف تعظيم الوحيين والمشرف العام على مشروع هدي القرآن الكريم والسنة النبوية أن حقائب بنائية ووقائية تميّزت بجودة تأليفها وتكوينها العلمي والفنّي تمّ تحكيمها مـن قِبَل نخبة من المتخصصين، لافتًا إلى أن الملتقى يقدّم فيه أصحاب الفضيلة والسعادة رؤساء الفرق العلمية والباحثون ملخصات لهذه الحقائب التدريبية والذي سيتبع ذلك انطلاقتها للتدريب في مجتمع المدينة المنورة ليشمل جميع مؤسساته التعليمية والاجتماعية والإعلامية والجهات الأهلية والخيرية وغيرها وذلك بالتعاون والشراكة مع جامعة طيبة.

ويعد مشروع هدي القرآن الكريم والسنة النبوية في حماية أمن الوطن مشروع شرعي وطني يحظى برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود أمير منطقة المدينة المنورة ويهدف إلى ترسيخ الثوابت الأمنية الإسلامية لحماية أمن الوطن وذلك بالتأصيل العلمي الشرعي المبني على نصوص القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة وتدور أعمال المشروع وبرامجه على أنواع الأمن الثلاثة الأمن الفكري الأمن الاجتماعي الأمن الإعلامي.

أهداف الملتقى التدريبي
  • إبراز دور المملكة ومؤسساتها المختلفة وما تميّزت به في ترسيخ القيم والثوابت الأمنية.
  • محاوره المختلفة وذلك بهدف سدّ الفجوات والتحديد الدقيق للاحتياجات التدريبية التي تسهم في بناء وإعداد منظومة بنائية ووقائية لحماية أمن الوطن
  • تعزيز المسؤولية الرسمية والفردية والمجتمعية، ونشر أدبيات الأمن وتطبيقاته العملية لرفع مستوى الوعي والفكر عند الفرد والمجتمع.
  • توحيد الجهود المبذولة من خلال استراتيجية وطنية جامعة تركز على التنسيق والتكامل فيما بينها لحماية أمن الوطن.