دشن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف اليوم كلًا من مشروع " تطوير وتأهيل مركز العلاج الطبيعي والتأهيل الطبي بمستشفى القريات، ومركز الإدمان بمجمع الأمل، ومركز التوحد والنمو "، كما دشن سموه " أعمال مؤتمر القريات الأول لطب وجراحة الأطفال ".

وفور وصول سمو أمير منطقة الجوف مقر الحفل كان في استقباله محافظ القريات عبدالله بن صالح الجاسر ومدير عام الشئون الصحية بمنطقة الجوف الدكتور حسن بن علي الشهراني ومدير الشؤون الصحية بمحافظة القريات عبدالرحمن بن دبي الحربي .

وبعد أن عزف السلام الملكي بدئ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم ، ثم ألقى مدير الشؤون الصحية بالقريات كلمة عبر فيها عن سعادته بانطلاق مؤتمر القريات الأول لطب وجراحة الأطفال، بمشاركة نخبة من المتحدثين والمشاركين من داخل وخارج المملكة، ليشكل انطلاقة نحو تطوير المعرفة وأساليب تقديم الخدمات الصحية، لتتواصل ويستمر العطاء في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله -، مثمنا تدشين سمو أمير منطقة الجوف تدشينه عددًا من المشاريع الصحية لتتماشى مع رؤية المملكة 2030 للقطاع الصحي، لتسهم في توسيع الخدمات التي تقدم خدماتها للمجتمع ".

بعد ذلك شاهد الجميع عرضًا مرئيًا عن إنجازات المشاريع التطويرية بصحة القريات لعام 2018 .

وفي الختام كرم الأمير فيصل بن نواف المشاركين بمؤتمر القريات الأول لطب وجراحة الأطفال.