رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، مساء أمس الأول، حفل تخريج طلاب وطالبات جامعة الفيصل، وذلك في قاعة الأميرة هيا بنت تركي بمقر الجامعة.

وقال سمو أمير منطقة الرياض في تصريح صحفي «إن جامعة الفيصل تعمل بخطوات ثابتة وكل عام تتحفنا بشيء جديد بأعلى مستوى وهذا أمر يجعلنا دائماً نعتز بهذه الجامعة والقائمين عليها بكل المجالات»، متمنياً للجميع التوفيق وأن يكونوا خير بناء لهذا الوطن الغالي.

من جانبه أكد رئيس جامعة الفيصل الدكتور محمد آل هيازع حرص الجامعة على التميز العلمي وبناء الشخصية، مشيراً إلى أن طبيعة أنظمة الجامعة أسهمت في تفعيل هذا الدور.

ونوه بتحقيق الجامعة المركز الثاني على المستويين العربي والوطني من بين كل الجامعات الحكومية والخاصة في تصنيف (التايمز) للتعليم الجامعي العالي والمركز الأول لكلية الطب على مستوى المملكة ولكلية العلوم المركز الأول على مستوى الجامعات العربية.

وأشار إلى الدور الرائد في المسئولية الاجتماعية عبر نشاطاتهم التطوعية وزياراتهم الميدانية لكثير من مؤسسات العمل الاجتماعي والخيري من أجل صقل روح الشراكة الوطنية، ويتم كل ذلك عبر خمسة اتحادات طلابية وأكثر من خمس وعشرين نادياً للنشاطات والهويات المختلفة وكلها تصب في إبراز تأصيل الهوية الوطنية الشاملة من أجل مزيد من الأصالة والتفرد والتميز ومن ثمار هذه المبادرات تسجيل طلاب جامعة الفيصل لرقم عالمي جديد في موسوعة غينيس للأرقام القياسية في مجال التوعية بحقوق المكفوفين.

وشهد الحفل مسيرة أعضاء هيئة التدريس والخريجين والخريجات، وكلمة الخريجين، كما شاهد الحضور فيلماً وثائقياً عن الجامعة ثم التقطت الصور التذكارية. ‏