ما حدث من لاعبى الاتحاد أمام الفيصلي، يشير إلى وجود لاعبين متخاذلين.. لا يشعرون بما يشعر به جمهورهم!!

فعلاً.. هل هدف الفيصلي الأول.. يأتي في فريق أكثر لاعبيه من أصحاب الخبرات الدولية؟!

فريق متقدم بهدفين نظيفين غير قادر على الحفاظ عليهما حتى نهاية المباراة!

هدف الفيصلي هز جميع الموجودين فى الملعب، بدءًا من الرئيس إلى الإداريين وصولاً لسييرا الذي أشعر أحيانًا أنه مدرب يخشى بعض اللاعبين!! كما أنه غير مستقر فنيًا، ففي كل مباراة يغير في تشكيلة اللاعبين!!

نتحول إلى قرار الإجازة الخاطىء.. خمسة أيام لماذا؟ والمدرب يعرف أن أوضاع فريقه لا تشجع على الإجازات.. ويعرف كيف يعود اللاعب من السفر (مخلص على الزيرو!)، المدرب أخطأ في قرار الإجازة لكن يتحمل المسؤولية من سمح له بها!

الاتحاد على وشك الهبوط.. مبارياته القادمة صعبة جدًا.. فكل فرق المؤخرة ستقاتل للفوز وربما تجد الدعم من الفرق التى ستلاعبها!

مباراة اليوم أمام الباطن في كأس خادم الحرمين الشريفين ستكشف هل استوعب سييرا (تخبيصاته) أمام الفيصلي؟!

مشكلة الاتحاد أنه لا يملك خمسة لاعبين (يشيلوا) الفريق.. إضافة إلى محترفيه الأجانب مقالب من بداية الموسم.. وتغييرهم في الشتوية لم يكن بالأفضل..

اللوم الذي يوجه للرئيس.. أعرف أنه لوم محبين.. فالرجل يتحرك حسب القدرة المادية.. وليس ملماً كثيرًا بتفاصيل الكرة.. ويحتاج إلى شخص يفهم مشاكل اللاعبين.. فلماذا لم يتدخل مع سييرا ويناقشه أم أنه فقد الأمل؟

اليوم مباراة كأس.. والذين أضاعوا مباراة الفيصلي عليهم أن يعوضوا اليوم.. فوجودهم فى الاتحاد حراااام.. على حب نلتقي إن شاء الله.