دشّن مدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز السراني، أمس، الأنظمة الإلكترونية الخاصة بوكالة الجامعة للتطوير والجودة، ونظام إدارة المخاطر ضمن مشروع التحول الرقمي الذي تبنته الجامعة في وقت سابق واتخذته شعاراً لها للعام الحالي 2019، وذلك ضمن احتفالات جامعة طيبة بمناسبة حصولها على الاعتماد الأكاديمي المؤسسي الكامل وغير المشروط من الهيئة الوطنية للتقويم لمدة سبع سنوات، وذلك بعد تطبيق نظم ومعايير الجودة والاعتماد الأكاديمي المؤسسي.

وأوضح معاليه أن الإنجاز الذي تحقق للجامعة أتى بسواعد أبنائها، وإصرارهم على التميز, وتتويجاً لمسيرة الجامعة، واعترافاً بجودة عملياتها الأكاديمية والإدارية والبحثية، وسعياً منها لتحقيق غاياتها الاستراتيجية والموائمة بينها وبين برنامج التحول الوطني 2020، ورؤية المملكة 2030.

وأكد أن الاعتماد أتى بعد أن قدمت الجامعة جهداً متميزاً في متطلبات واشتراطات الاعتماد، التي اشتملت عليها منظومة الاعتماد في النواحي الأدائية والتنظيمية ومتطلبات ضمان الجودة، إضافةً إلى ممارسات العملية التعليمية والبحثية وخدمة المجتمع، مؤكداً اهتمام الجامعة بالجودة، وبالحصول على الاعتمادات الأكاديمية لتكون برامجنا متسقة مع كافة متطلبات الجودة في كافة إداراتها وبرامجها ومخرجاتها.