رفض ناجون من الزلزال الذي ضرب الجمعة قبالة الساحل الشرقي لجزيرة سولاويسي وأدى إلى إطلاق تحذير من حصول مد بحري، العودة إلى منازلهم متخوّفين من تداعيات جديدة.

وضربت هزات ارتدادية الساحل الشرقي لجزيرة سولاويسي التي شهدت العام الماضي زلزالاً بقوة 7,5 درجات تبعه تسونامي ما أدى إلى مقتل الآلاف. وسارع المسؤولون لتقييم الأضرار وللحصول على أي معلومات بشأن وقوع خسائر بشرية.